اطلب “بقلب جامد”

في ذات يوم، كان لدي طلب من أحد الأشخاص الذين أتعامل معهم… ولكنه رفض طلبي. وعندما حللت أسباب الرفض وجدت الآتي: أولا: اختياري وقتا غير مناسب للطلب ثانيا: طلبي بتردد واستعدادي المسبق للتنازل عن طلبي إذا تم رفضه ثالثا: عدم معرفتي ما إذا كان من حقي أن أطلب هذا الطلب أم لا رابعا: عدم تبلور وترتب الأسباب التي تدفعني إلي هذا الطلب في ذهني بوضوح. استسلمت مؤقتا لرفض طلبي، ولكنني وجدت أنني فعلا في حاجة إلي ما طلبت. فقررت أن أطلب ثانية ولكن هذه المرة “بقلب جامد”، لأنني في هذه المرة الثاية كنت مستشعرة ومدركة لضرورة أن أعرض طلبي ثانية لأنني سأسأل عن وقتي الذي لن أستثمره بالشكل الأمثل في حالة عدم عرض طلبي. إلي جانب أنني وجدت أن آخرين قد حصلوا علي ما لم أحصل أنا عليه مع أن أوضاعنا واحدة تقريبا. فعزمت علي أن أطلب ما أريد مرة أخري، وأنا مدركة أن ذلك من حقي، وأنا غير مستعدة للتنازل.. وقد كان ما أريد، ولله الحمد. ولذلك، أخلص النية.. اعرف حقك.. واطلب “بقلب جامد”🙂

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s