الإنسان.. ساعات وساعات

 

الإنسان ده غريب جداً… مليان متناقضات…

ساعات يكون واثق من نفسه جداً، وساعات مهزوز ويمكن ولا حاجة…

ساعات يحس إنه موهوب ومتميز، وساعات يحس إنه عادى زيه زى غيره…

ساعات يحس إنه مركز وعارف هو عاوز إيه بالضبط، وساعات تانية يحس إنه مشتت وتايه وبيضيع وقت…

ساعات يحس إن ربنا راضٍ عنه، وساعات يحس إنه مكسوف من نفسه وذنوبه كثيرة وبعيد عن ربنا…

ساعات يحس إنه مقبل على العبادة ونفسه يرفع إيديه للسما ويقول يا رب وإن ربنا قريب منه جداً، وساعات ميبقاش حاسس بالحب ده ناحية ربنا وبالقرب ده منه…

ساعات يحس إن نفسه يساعد الناس ويخدمهم ويديهم ويهتم بهم بدون مقابل، وساعات يقول لنفسه: لحد إمتى هفضل أدى وأهتم ومحدش يفكر إنه يهتم بى أنا كمان؟

ساعات يبقى حاسس إنه متفائل وأكيد فيه أمل، وساعات يقول: مفيش فايدة😦

ساعات يكون حاسس إنه نفسه يهزر ويضحك، وساعات يحس إن حتى الابتسامة بيرسمها على وشه بالعافية…

ساعات يحب يتكلم مع الناس ويقعد معاهم، وساعات يبقى عاوز يقعد لوحده ومحدش له دعوة به، ويتمنى لو يقدر يخرج من بيته عشان يقوم بالالتزامات اللى عليه ويرجع وهو لابس طاقية الإخفا…

ساعات يحس إنه محبوب وله أصحاب كتير، وساعات يحس إنه وحيد ومش لاقى حد يسمعه، أو يكشف نفسه أمامه ..

ساعات يحس إنه فاهم نفسه كويس جداً، وساعات يحس إنه ميعرفش عن نفسه حاجة…

ساعات يحس إنه متحمس جداً وعاوز يعمل حاجات كتيرة جداً، وساعات يحس إنه مالهوش نفس يعمل أى حاجة…

ساعات يحس إنه كله طاقة ونشاط، وساعات يحس إنه تعبان ومستنفد وعاوز يأنتخ…

ساعات يحس إنه عاوز يدلع اللى حواليه ويريحهم، وساعات يحس إنه عاوز حد يدلعه ويهتم به ويتعاطف معه…

ساعات يحس إنه عملى، وساعات يحس إنه عاوز يعيش فى الخيال ويحلم…

ساعات يحس إنه عملى، وساعات يحس إنه عاوز يعيش مع مشاعره…

ساعات يحس إنه عاوز يظهر فى أحسن شكل ومظهر، وساعات يبقى عنده لامبالاة ويقول: مش فارقة…

ساعات يحب نفسه ويكون متصالح معها، وساعات يحس إنه مش عاوز يسمعها ويتمنى لو تبعد عنه وتسيبه فى حالة شوية!

ساعات يحس إنه كتلة من المشاعر، وساعات يبقى عاوز يلغى مشاعره دى خالص ويتعامل بعقله بس…

ساعات يحس إنه مثقف وفاهم، وساعات يحس إنه مش فاهم حاجة خالص!

ساعات يحس إنه ذكى، وساعات يحس إن كل الناس أذكى منه…

ساعات يبقى راضٍ جداً عن حاله وعاوز يستمتع بكل لحظة، وساعات يبقى شايف المتعة فى حال تانى خالص…

ساعات يحس إنه قوى ومش محتاج لحد، وساعات يحس إنه ضعيف وغلبان ومحتاج حد يطبطب عليه…

ساعات يحس إنه مطمئن، وساعات يحس إنه خايف وقلقان من المستقبل…

ساعات يحس إن ربنا موفقه، وساعات يحس أن الأبواب مسدودة فى وشه…

ساعات… وساعات…

المهم أننا ندرك ده.. ندرك أننا بأحوال، وأن عمرنا ماهنظل على حال واحد طول الوقت…

المهم نتقبل من نفسنا إننا مش دايما هنكون فى أحسن حالاتنا…

المهم نتعلم إزاى نتعامل مع نفسنا برفق ورقى لما نكون تعبانين ونشدها تانى لفوق…

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s