صديقى لا تأكل نفسك

“صديقى لا تأكل نفسك” هو كتاب للكاتب الراحل عبد الوهاب مطاوع، ومن إصدار دار الشروق. ويذخر الكتاب بخواطر وأفكار تنم عن عمق فكر الكاتب، وثقافته وسعة اطلاعه – رحمه الله – وكل ذلك بأسلوب سلس شيق.

أول خاطرة لى حول هذا الكتاب تبدأ من الصف الأول الثانوى حين رأيت هذا الكتاب فى مكتبة المدرسة والتقطته لأقرأه حيث جذبنى عنوانه ولكنى عندما فتحته وجلست أقرأه لم يجذبنى ومن وقتها كونت فكرة عن هذا الكتاب أنه غير شيق. والآن وبعد مضى أكثر من عشر سنوات، رأيت الكتاب فى مكتبة عامة فقررت استعارته وقلت: لأجرب. وقد أعجبنى الكتاب جداً. وهذا يجعلنا نقول أننا نتغير ولهذا نحتاج إلى مراجعة اعتقاداتنا وأفكارنا من فترة إلى أخرى لأن اعتقاداً ما قد يكون صحيحاً فى وقت ما ولكنه قد لا يصبح كذلك فى وقت آخر.

والكتاب عبارة عن خواطر للكاتب حول جوانب مختلفة من الحياة كالأهداف وتحقيقها، والتعامل مع الأحزان والهموم، والعلم…الخ.

ففى أحد الفصول يحكى لنا عن ضيف ثقيل زاره دون أن يعرف سبب الزيارة وعندما قرر الضيف الانصراف سأله الكاتب عن سبب زياراته المتكررة له فى الفترة الأخيرة وعن سبب مجيئه إليه دون موعد. هذا الضيف الثقيل هو الحزن، وكان الرد المفاجئ من الضيف أن الكاتب هو الذى دعاه! لقد دعاه عندما انشغل بعمله وبهموم الآخرين طوال الوقت دون أن يعطى نفسه وقتاً للراحة أو أى فرصة للتجديد فى حياته. وعن كيفية التغلب على الهموم يخبرنا أن من التقاليد القديمة للبحارة أنه إذا هاجم حوت سفينتهم يلقون إليه بقارب صغير فارغ لينشغل به حتى يتمكنوا من اصطياده، وعلماء النفس ينصحونك بإلقاء قارب لحوت همومك لتنشغل به حتى تستطيع أن تقضى على أسبابها، ومن أفضل هذه القوارب المشاركة فى الأنشطة الاجتماعية.

وفى فصل آخر يتعجب من الذين يحيون حياة لا يريدونها فلا هم فى وسط أناس يفهمونه، ولا هو فى عمل يحبه، ولا هو يعبر عن آرائه ومبادئه فقد رضوا بالحكم الذى أصدرته محكمة الحياة دون حتى التفكير فى استئناف! وحرى بهم أن يستثمروا طاقتهم التى يبددونها فى الأنين والشكوى فى التغيير والبحث عن حلول للمشاكل والعقبات التى تعترض طريق أهدافهم.

وفى هذا المعنى يروى قصة فيلم يحكى عن زوج فقير يرى فى نفسه موهبة التمثيل وقد حقق نجاحاً محدوداً بفرق التمثيل فى بلدته، فيقرر السفر بأسرته إلى العاصمة ليجد فرصة أكبر ويدرس بمعهد لفنون المسرح. وفى العاصمة، يضطر إلى العمل كنادل فى مطعم حتى تواتيه الفرصة ولكن مقابل مرتب ضئيل لا يفى باحتياجات أسرته. وتضيق زوجته من هذه العيشة المتقشفة فيرجع ذات يوم من عمله بثلاث وردات يقدمها لزوجته ليجد رسالة منها تخبره فيها أنها عادت إلى بلدتها لأنها لم تعد تحتمل هذه الحياة. أحس الشاب بالانكسار والقهر ولكنه واصل عمله وسعيه نحو هدفه حتى فوجئ ذات يوم وهو فى المطعم بشخصين هما مطلقته وزوجها الجديد، فتقدم نحو خدمتهما بشجاعة وتحدث مع مطلقته عن أحوالها وأحواله معرباً لها عن رضاه بما اختاره لنفسه، ثم طلب من مديره الانصراف مبكراً هذه الليلة حيث شعر بضيق وذهب ليرى نتيجة اختبار التمثيل الذى كان قد أجراه بالصباح وكانت النتيجة أنه نجح ورشح لدور مهم، وتتعاقد معه الفرقة لمدة عام بمقابل أقل من الذى كان يتقاضاه فى المطعم ولكنه يتحمل، ثم تتعاقد معه الفرقة لمدة عامين آخرين بمبلغ أكبر قليلاً ويظل يتدرج حتى يظل نجماً مشهوراً محبوباً. وفى ذات ليلة وهو يقف مع زميل له فى المسرح خلف الستار يستعدان للظهور على خشبة المسرح يسأله زميله: هل يستحق ما حققناه كل الذى فعلناه من أجله؟ ثم يفتح الستار ويقابل من الجمهور بعاصفة من التصفيق، فيقول: نعم يستحق. إنها قصة فى المثابرة من أجل تحقيق الأهداف وقبول التضحية من أجلها، فالحركة أفضل من السكون، والهدف مثل الميدان شوارع كثيرة يمكن أن تؤدى إليه وعلى الإنسان أن يظل يحاول ويحاول حتى يصل وأن يبدأ مهما كانت البدايات صغيرة ومتواضعة.

ويحكى عن الشيخ أبى حامد الغزالى أن اللصوص قطعوا عليه الطريق وسرقوا منه كتبه فتوسل إليهم أن يعيدوها إليه، فقال له شيخ اللصوص (كبيرهم): وكيف تقول أنك عرفت علمها وقد أخذناها منك فتجردت من معرفتها وبقيت بلا علم؟ وردها إليه. أثرت هذه الكلمات فى الشيخ الغزالى فعكف ثلاث سنوات على كتبه يحفظ كل ما بها ويدرسه ويفهمه. وبذلك أصبح أقوى من قطاع الطرق، وكذلك تستطيع أنت بالتعلم من الكتب، ومن الحياة، ومن نفسك ومن الآخرين فلا قيمة لإنسان إلا بما يتعلمه وبما يعكسه عليه هذا العلم من تحسن فى الأخلاق، وقدرة أكبر على التسامح، وطريقة أفضل فى التعامل مع الآخرين. وأول العلم – فى رأى الكاتب – الاستماع ثم السؤال ثم العمل بهذا العلم عن فهم واقتناع وإيمان.

كتاب جعلنى فى حالة إيجابية من التفكير والشعور، استمتعت بقصصه وأمثلته. أنصحكم بقراءته : )

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s