الكوب

قال الأب لابنه: املأ لى كوبى

فأجابه الابن حزيناً: ولكنك لم تملأ لى كوبى حتى أملأ لك كوبك

فقال الأب مندهشاً: كيف؟! انظر إلى كوبى، لقد فرغ لأنى صببته كله فى كوبك

فقال البن: بل هذا دليل على أنك لم تملأ لى كوبى

فسكت الأب وعلى وجهه علامات التعجب

فتكلم الابن: لو كنت ملأت لى كوبى حقاً، لكنت ملأت لك كوبك، فتملأه أنت لى، وهكذا فلا يفرغ كوب أحدنا

فتكلم الأب ومازالت الدهشة تسيطر عليه، وقال فى صوت حزين: ولكن كوبى قد فرغ، أين ذهب محتواه إذن؟

فقال الابن: لقد صببته خارج كوبى

فقال الأب: وما الفرق أن أصب فى كوبك، أو على ملابسك أو جسمك؟ أليس كل ذلك أنت؟

فتكلم الابن: لقد صببته بالطريقة الأسهل لك ففرغ كوبك وظل كوبى فارغاً، بل وابتلت ملابسى وجسمى

فقال الأب: أنا أبوك، املأ لى كوبى

فتنهد الابن وقال: لا أستطيع

فقال الأب غاضباً: ولكنى أبوك، ويجب أن تملأ لى كوبى!

فقال الابن: لا أستطيع أن أملأ لك كوبك حتى أجفف ملابسى وجسمى وأزيل آثار هذا البلل، ثم أملأ كوبى أولأ

فسأله الأب: وكيف ستملأه وكوبى فارغ؟

فقال الابن: سأبحث عمن يملأه لى

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s