ألم وفرحة

– فى تجهم: مالك؟

– فى سعادة وبراءة: فرحانة

– فى استغراب كئيب: إزاى تفرحى؟!

– وفيها إيه؟! هو مش من حقى أفرح؟

– تقول مرتدية ثوب العقلانية: من حقك طبعاً بس الفرحة دى ممكن تنتهى لأى سبب من الأسباب. صح؟

– بتوجس وقلق: آه…

– شاعرة بنشوة الانتصار: وساعتها هتتألمى أوى

– بمزيد من التوجس والقلق والخوف: طب أعمل إيه؟؟

– مرة أخرى مرتدية ثوب العقلانية: جهزى نفسك للألم، أقول لك! اعتبرى الفرحة دى انتهت، وزى ما المثل بيقول “وقوع البلا ولا انتظاره”

– فى حزن: بس أنا كده عمرى ما هافرح

– مش أحسن ما تتألمى؟

– بس كده مش هاتحرك من مكانى

 – برضه مش أحسن ما تتألمى

– بس أنا كده مش هاحقق أحلامى

– مش أحسن ما تتألمى

– بس كده مش هاحب

– مش أحسن ما تتألمى

– بس أنا كده مش هابقى عايشة

– فى غضب: قلت لك مش أحسن ما تتألمى!

– فى تحدٍّ وتفاؤل: لا، أتألم! أتألم وقت الأم وأفرح وقت الفرحة، وهى الحياة إيه غير ألم وفرحة………

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s